Les fidèles du Boukornine

vendredi 4 juillet 2008

ظاهرة التشليك



بعد عام طويل ما تعدى كان بقدرة رب العالمين، الإرهاق يسجل حضورو بإعانة تذكر فتشكر لأخته السخانة.
عاد توة كل واحد يبرمجلها ويتكتكلها على وسيلة باهية تمكنو باش يشرجي "البيلات " باش واحد يتمكن باش يقدم على العام إلي بعدو كان عشنا بمعنويات مرتفعة وبطاقة متجددة.
إلي يقلك حلها الحمامات والا سوسة وإلي يخير مكان رايض كيما قربة والا بني خيار وكل واحد وين يلقى راحتو... هذا بالطبيعة كان إمكانياتو تخولو "سينون" عليه بالدوش وفي أحسن الحالات التكوير في الحومة.
أنا واحد من الناس ما نتشرطش برشة. الصيف في جربة والا في القصرين تقريب كيف كيف وإنما أهم حاجة هي أنو المكان هذا يكون فيه ناس تعرف تشلك لأنو وبكل صراحة هاكل حس متاع الشلايك وخاصةً النيلون منهم وقتلي يحتكوا مع الأرضية عندو على نفسيتي مفعول كبير. لا زطلة ولا مشروبات كحولية، التشليك مخدر من الجدول ب (للي يفهمو) ويظهرلي وليت مدمن للحكاية.
المشكلة هي انها موش كل الشعوب تعرف تشلك والمهارات تتفاوت حسب الجهات.
هيا بخاطركم توة ماشي ندبر على روحي بلاصة باهية للصيف يكونوا أهلها خاصةً يعطيو حق التشليك.

5 commentaires:

Gitana a dit…

surtout qui tébda ré9éd w tésma3 ka3ba "chlék chlék" t9aymék mel noum.

Khalil a dit…

Ahlan,
Apparemment 3andek expérience en la matière.
Malheureusement cette tradition vieille de milliers d'années est en train d'être perdue dans les sois disant coins chics...
Vive ettachlik! Préservons notre patrimoine!

Anonyme a dit…

oui khalil vive ettachlik et surtout vive ETTACHKIL!!

pink_panther a dit…

ah bon!
pas de stage!!!
les vacances sécurité, ça ne dit pas?

Khalil a dit…

--->Pink
On ne respire pas un peu Pink? :)
Vacances sécurité?
--->Anonymous
Effectivement c'est le moment où jamais pour ETTACHKIL :)
Rabbi yjibek fel souab! :)