Les fidèles du Boukornine

mercredi 15 octobre 2008

ممنوع التصفير في بلاد موليير


كي كنا صغار ونظراً لإنعدام وسائل الترفيه ما عدى شوية زربوط وشوية بيس مع أولاد الحومة... كانت عائلاتنا ديما يجمعونا في بلاصة ويحكيونا أساطير منها ترهبنا على العواقب الوخيمة متاع عمايلنا ومنها تلهينا في القوايل وإلا في ليالي الشتاء القارسة...
مرة قالونا التصفير موش مليح بتعلة أنو يطرب الشيطان اللعين ويخليه ينزل بيننا ويزيغ أبصارنا...
كنا ديما نشدو رواحنا من التصفير...
حتى كبرنا وفهمنا إلي حكاية الشيطان هذه ماهي إلا خرافة بدون فائدة... ومنذ ذلك الوقت ونحنا نصفروا...
كلما سنحت الفرصة... كلما نلقاو فضا... حتى في الراحة متاع العاشرة...
تلقى عشرة ملاين تونسيين يصفروا...
عشرة ملاين تم كبتهم كي كانوا صغار ومنعوهم الوالدين من التصفير، ليوم قعدنا نحصدوا في المخلفات...
يوم الثلاثاء في "ستاد دو فرانس" وأمام عدد مريع متاع متفرجين اغلبهم من جاليتنا في فرنسا... أو من يعبر عنهم بالزمقري...
الجمهور الحاضر وهو يصفر كي العادة..
وجاو حطولو النشيد الوطني الفرنسي...
والجمهور يصفر على نيتو...
ليوم قامت وقعدت الدنيا في فرنسا... إلي يحك راسو يجي يتكلم في التلفزة ويقول موش معقول...
العالم عايش أزمة إقتصادية منقطعة النظير والناس الكل لاهية في قضية التصفير على المارسييز...
ناس تحلل في كل الجوانب، الإنسانية منها والسياسية والإجتماعية وماشي من بالهم جملة إلي شعبنا مريض بالتصفير لا أكثر ولا أقل...
وحتى كان جاو وحطولو السامفونية الخامسة راهم قعدوا يصفروا بدون إنقطاع...
مادام جيلنا فات فيه الفوت ولازم يحشمنا ديما في المحافل الدولية انشالله القادم أفضل والأجيال الناشئة ما يعمرولهمش مخاخهم بحكاية الشيطان، ويخليوهم يتمتعوا بالتصفير مادامهم صغار حتى يبلغوا نهار سن الرشد ويوصلوا في يوم من الأيام يحفظوا لسانهم عند سماع نشيد وطني..

2 commentaires:

ولد بيرسا a dit…

الله غالب.... شيء يحشّم
ان شاء الله نهار نولّيو نعرفو قيمة النّشيد الوطني
و تعرف شنيّة المشكلة بالحقّ يا خليل؟
المشكلة هي أنّي الأغلبيّة السّاحقة متاع التّوانسة مجرّدين من الإحساس بالوطنيّة تمـــــاما
و فاقد الشيء لا يعطيه
ما تنجّمش تطلب من حدّ باش يحترم قداسة وطن وقتلّي هو ما عندو حتّى إحساس تجاه الوطن متاعو
و الأسباب نعرفوها الكلّ و خلّي عزاها سكات

pink_panther a dit…

el asbeb mouta3addida;
cha3bna 3andou schizophrenie!
et oui; allah ghaleb ou otlob ellotf ou akahaw ya oukhay!